جامعة سوهاج تشارك في الملتقى الأول للهيئة القومية لضمان جودة التعليم والاعتماد بمديري مراكز الجودة بالجامعات المصرية

عقدت ا568لهيئة القومية لضمان جودة التعليم والاعتماد إجتماعاً موسعاً برؤساء مراكز ضمان الجودة بالجامعات المصرية وذلك يوم الثلاثاء الموافق 20/10/2015 بكلية الهندسة بجامعة عين شمس للنقاش حول الإجراءات والمعايير الجديدة التي وضعتها الهيئة لتطوير معايير جودة التعليم والتي يجب أن تستوفيها المؤسسات التعليمية للحصول علي الاعتماد من الهيئة حسب نص قانون إنشاء الهيئة بتطوير المعايير كل خمس سنوات حتي الوصول بمعايير الجودة والاعتماد الي المعايير العالمية.

وقد ذكرت الأستاذة الدكتورة/ يوهانسن عيد رئيسة الهيئة في كلمتها خلال الملتقى بأننا في الهيئة شركاء للمؤسسات التعليمية وليس مراقبين من أجل هدف واحد هو النهوض بجودة التعليم وتحسين الأداء شعارنا في العمل معا نصنع التغيير وأن بعض المؤسسات تتفهم الاعتماد علي أنه نهاية المرحلة مما يحدث تراخي للمؤسسات بعد الحصول علي الاعتماد ولكن العكس أن الاعتماد ليس الغاية وإنما هو خطوة من خطوات ضمان جودة التعليم والاعتماد ويعتبر بداية الطريق وليس النهاية.

وأشارت سيادتها إلى أن الهيئة قد إنتهت من نشر ثقافة الجودة بالمؤسسات التعليمية وتمت مرحلة نشر المفاهيم لدي الجميع لايوجد كلية أو جامعة ليس بها وحدة ومركز للجودة وبها أفراد مدربين جيدا وقادرون علي تأهيل مؤسساتهم للحصول علي الاعتماد  ونبدا الأن مرحلة التنفيذ الحقيقي لمعايير الجودة علي أرض الواقع  والقفز إلي مرحلة تجويد حقيقي في اداء التعليم وأن المعايير الجديدة التي طورتها الهيئة سوف تقلل من الاعتماد الورقي والتركيز علي الممارسات الحقيقة التي تقوم بها المؤسسة للحصول علي الاعتماد لإنهاء ما يسمي بجودة تستيف الورق ولكي ننتقل الي مرحلة تنعكس فيها هذه الجودة ويشعر بها متلقي الخدمة وأن العالم كله بدء يحول فكر التعليم لأن تكون العملية التعليمية متمحورة حول الطالب والمتعلم

وأضافت سيادتها بأنه لن يشعر متلقي الخدمة بجودة التعليم إلا إذا انتقلت الجامعات من فكر تخريج طالب متعلم إلي فكر تخريج متعلم جاهز لسوق العمل يحمل مهارات ريادة الأعمال التي أصبحت هي مقياس الجودة في الجامعات بالدول الأوروبية لذا يجب أن يكون لدي مراكز الجودة قاعدة بيانات بالخريجين ونظام متابعة للطلبة بعد التخرج وأماكن عملهم وهدف الهيئة الأن وأولويتها أن من يحصل علي الاعتماد من الهيئة يصبح معترف به في الخارج.

كما أشارت سيادتها الي أن الإطار القومي للمؤهلات الذي تعده الهيئة بالتعاون مع 4 وزارات سوف يقضي علي عشوائية التعليم لأنه سوف يضع معايير ومواصفات للخريج تحدد المهارات والمعارف والجدارات المطلوبة في كل مرحلة وعلي المؤسسة التعليمة فقط أن تستوفي وتحقق مواصفات كل مرحلة وأن تحقق نتائج التعليم ومواصفاته وإذا حققت ذلك تكون حينئذ قد استوفت معايير الجودة  وأن غاية الجودة أن تضع المؤسسة لنفسها رسالة محددة وتحققها وفق ممارسات واقعية علي الأرض وليس تستيف ورق وشعارات.

حضر اللقاء أ.د/ عبد العال عابدين علي  ـــ مدير مركز ضمان الجودة بجامعة سوهاج.

 

11706294_1200919683267441_1304385380_n


جميع الحقوق محفوظة 2020 | مركز ضمان الجودة | - جامعة سوهاج
-